من أكثر الأمور المقلقة هي عملية اختيار الجهة المنفذة لمشروعك الالكتروني، فهذه الخطوة تعد الاخطر وتمثل مفصلاً مصيرياً في دورة حياة المشروع، فعندما تطلب عروضاً من جهات مختلفة لتنفيذ مشروعك، لاشك أنك ستحصل على الكثير من العروض المقدمة من المبرمجين والشركات المختصة منها ذات الصيت والخبرة الكبيرة ومنها الشركات الجديدة في السوق.

لذلك تبدو عملية اختيار العرض المناسب معقدة بعض الشيء، ولتسهيل هذه المهمة فيجب أن تضع معايير خاصة تساعدك في الاختيار. تتيح لك هذه المعايير اختيار الجهة المنفذة لمشروعك الالكتروني بنجاح.

سنتحدث في هذه المقالة عن أهم أربعة عوامل يجب أن تركز عليها عند اختيارك الجهة المنفذة لمشروعك الالكتروني: 

 

1- التقنية المراد استخدامها

أول خطوة يجب أن تقوم بها هي تحديد التقنية التي تناسب العمل الخاص بك والتي ترى أنها مناسبة أكثر لأسلوبك، سواء كنت تريد تطويره أو بناؤه من الصفر، وفيما اذا كانت الجهة المنفذة على دراية تامة بهذه التقنية.

من المهم جداً أن تكون الجهة المنفذة لمشروعك على معرفة تامة بأدق تفاصيل التقنية المطلوبة، ويمكنك مراجعة الأعمال السابقة لهم ومعرفة لغات البرمجة التي يستخدمونها في مشاريعهم، لكي تعرف ما هو أسلوبهم وما هي تفضيلاتهم.

مثلاً: لو أردت بناء موقع للمقارنة بين السيارات، فيجب أن تسأل نفسك، هل نستخدمة منصة جاهزة؟ أم نبني منصة خاصة بنا؟ وهل الجهة المنفذة قامت بالفعل بتنفيذ أعمال سابقة مشابهة بنجاح؟ وما هي لغة البرمجة التي تم استخدامها؟

 

2- الخدمات المتاحة

في أغلب الأحيان تقدم الجهة المنفذة خدمتي التصميم والبرمجة، في حال كنت تريد هذه الخدمات فقط فلن تواجه أي صعوبة في الحصول على خيارات متعددة للجهة المنفذة لمشروعك، لكن هناك العديد من الخدمات الأخرى التي من الممكن أن تسهل عملك على المشروع بشكل كبير، مثل تسويق المشروع بعد الانتهاء منه وجلب الزبائن له، وخدمة تحسين محركات البحث وخدمات كتابة المحتوى وغييرها الكثير.

ان تعاقدك مع جهة واحدة لتنفيذ جميع المهام التي تريدها سيوفر عليك الكثير من الوقت في المتابعة والاتصال، وبالتأكيد سيوفر عليك التكاليف أيضاً.

ولكن من المرجح أن لا تجد جهة واحدة تقدم كل هذه الخدمات، لذلك يجب أن تضع بعين الاعتبار التعاقد مع أكثر من جهة، وربما تحاول أن تقلل عدد الجهات المقدمة للخدمات لأقل عدد.

 

3- الخبرة في المجال

من أهم الأمور عند اختيار الجهة المنفذة لمشروعك، هي الخبرة الكافية لدى الجهة المنفذة في مشاريع شبيهة بمجال المشروع الخاص بك، يمكن أن تطلب تزويدك بالأعمال السابقة لهذه الجهة ولك حرية المعاينة وتقييم جودة عملهم المقدم.

ليس من الكافي أن تكون الجهة المنفذة على علم أو اطلاع فقط بالتقنية المستخدمة، بل يجب أن تكون قد قدمت مشاريع وتعاملت مع مواقف صعبة في هذه المشاريع، في حال لم تكن قادراً على تقييم الأعمال السابقة الخاصة بالجهة، يجب هنا أن تبحث أن أشخاص مختصين أو مؤهلين لتقييم هذه الأعمال.

 

4- التكلفة المطلوبة

مهما كانت تتطلعاتك في اختيار الجهة المنفذة لمشروعك، فإن الميزانية المحددة لها دور كبير في اختيار الجهة، فربما ترسو على التعاقد مه شركة خبيرة بالمجال وتقدم أعمال احترافية، ولكن التكلفة المطلوبة عالية وتتجاوز الميزانية المحددة. لذلك يجب أن تراعي الميزانية المتوفرة وتذكرها في الطلب الخاص بك، أو توضح أمكانياتك من ناحية الدفع، عند اجتماعك مع الجهة المنفذة لمناقشة تفاصيل المشروع.

 في النهاية، يبقى تقديرك الشخصي أنت وفريق العمل الخاص بك هو المعيار الحاسم، فلا يجب أن تتقيد بالنقاط السابقة بشكل حرفي.