نحن جميعًا ندرك بأن ال SEO ضروري للتسويق الالكتروني والزيارات القادمة من محركات البحث. ولك أن تتخيل حجم الفرص التي أمامك إذا علمت بأن الناس في العالم يجرون يوميًا 3.5 مليار عملية بحث على محرك البحث Google فقط؟ 

بما أن 70% من النقرات تذهب إلى Organic Searches التي يتم ترتيبها على الصفحة الأولى من نتائج عمليات البحث على جوجل. فعليك أن تضع في عين الاعتبار بأن ظهورك في الصفحة الأولى في نتائج عمليات البحث قد يكون عاملًا حاسمًا كي يزدهر عملك عبر الانترنت.

وفقًا لبعض التقديرات ستنفق الشركات أكثر من 72 مليار دولار هذا العام على خدمات تحسين محركات البحث، فإن كنت واحدًا منهم فأنت بالتأكيد تعي تمامًا أهمية SEO.

 

استرتيجيات SEO لتحسين نتائجك على محركات البحث

 

  ما الخطأ الذي نرتكبه؟ 

تكمن المشكلة في أننا نتعلم أحيانًا بعض تكتيكات تحسين محركات البحث والتي تكون فعالة بالفعل وتحدث فوارق كبيرة ومن ثم نعتمد عليها دائمًا بدون تغيير.

لكن في الواقع جوجل تطور دائمًا خوارزميات جديدة وتجري الآلاف من التعديلات على الخوارزمية في كل عام، فنحتاج إلى التكيف مع الخوارزميات الجديدة كي تحصل على أفضل النتائج. 

لمساعدتك في التكيف اليومي مع تطور الخوارزميات سنعرض عليك 6 استراتيجيات لتفعلها يوميًا وستلاحظ الفرق بكل تأكيد. وقبل أن نقدم لك ال6 استراتيجيات دعنا نتحدث قليلًا عن أهمية حاجتك للتكيف مع تطور خوارزميات تحسين محركات البحث.

 

التغيير أمر ضروري للبقاء:

يخاف الأشخاص غالبًا من التغيير، فقد يكون أحيانًا من الصعب علينا التحرك خارج مناطق الراحة لدينا لأننا نخاف من خسارة شيء ما ولا نخاف من التغيير الفعلي. فأسوأ ما يمكن أن تفعله لنفسك ولعملك هو رفض التغيير بدافع الخوف.

أدرك حقيقة أن التغيير أمرٌ أساسي لكافة الأعمال بغض النظر عن المجال أو السوق الذي تعمل فيه، ويصبح التغيير ضرورة ملحة في العالم الرقمي لسرعة التغييرات الحاصلة وزيادة ما يُنفق على تحسين محركات البحث بسبب زيادة عدد الشركات التي تنفق أموال أكثر على التسويق الالكتروني وذلك يعني زيادة المنافسة بشكل مستمر.

فإن كنت من أولئك الذين يخشون التغيير فمن المتحمل أن تكون ردة فعلك الأولى هي إنفاق أموال أكثر على SEO، وبعد مرور بعض الوقت ستلاحظ أنك لا تحصل على النتائج التي تريدها.

 

فما هو السبب؟

فكر بالأمر قليلًا، هل تتوقع أن تتحسن النتائج التي تريد الحصول عليها مع إنفاقك أموال أكثر على نفس الاستراتيجيات التي تظن أنها وحدها فعالة خوفًا من التغيير؟

العالم وخاصة التسويق الرقمي لا ينتظرك بل يتطور في كل يوم بتقنيات وخوارزميات جديدة، فمن هذا المنطلق ينبغي عليك أن تكون على دراية بخوارزميات محركات البحث الجديدة وأن تكون بالطبع قادرًا على التكيف معها.

لن نطيل عليك أكثر من ذلك.

 

 

إليك الـ6 استراتيجيات SEO التي يجب عليك أن تتبعها يوميًا كي تحصل على النتائج التي ترغبها:

 

1. تحسين المحتوى لبحث جوجل الصوتي:

 

voice-search-wont-change-in-seo1

 

يُعتبر البحث الصوتي الآن مهمًا وهو في تطور مستمر بشكل سريع حيث بدأ الناس باستخدامه بشكل أكبر منذ عام 2014، وهناك أكثر من مليار عملية بحث صوتي تحدث في كل شهر منذ بداية العام الحالي.

 

ألا تظن بأنه قد حان الوقت كي تحسن المحتوى الخاص بك ليناسب SEO كي لا تفوت على نفسك الكثير من المبيعات والزيارات؟

 

فالبحث الصوتي يدعو لاتباع استراتيجية جديدة للبحث بالكلمات الرئيسية. وعادة ما يستخدم مستخدمو البحث الصوتي حوارات طبيعية وطويلة وصيغ سؤال طويلة، فإن كنت تركز على الأسئلة القصيرة، سيكون هذا التغيير لديك بمثابة تحول.

 

كيف يمكنك التكيف مع هذا الأمر؟ وما الذي باستطاعتك أن تفعله؟

 

لم يفصل Google Analytics بعد البحث الصوتي من وحدة تحكم البحث، لكن من المتوقع أن يحدث هذا الأمر قريبًا. فخلال هذا الوقت يمكنك استخدام أداة مثل Answer the Public لإنشاء استراتيجية محتوى تحريرية للبحث الصوتي.

فهذه الأداة توفر لك قائمة بالأسئلة المباشرة التي يمكنك استلهامها من عقول عملائك مباشرة ويمكنها في غضون دقائق إعطائك المئات من الأسئلة التي يبحث عنها الأشخاص.

 

 

2. فهم ما يفعله المستخدمون على الهواتف الذكية:

 

استخدام الهواتف الذكية في التسويق

 

أكثر من نصف عمليات البحث على جوجل تأتي من خلال الهواتف الذكية، فمن الضروري أن تحسن موقعك الآن ليناسب الهواتف الذكية الآن، تغيير جديد أليس كذلك؟

لا تخف وحسن موقعك كي يناسب هواتف عملائك، وتأكد من أن جميع صفحات الويب لديك متوافقة مع استخدام الهواتف الذكية.

 

 

3. احصل على تفاعل جمهورك المحلي:

 

local SEO الجمهور المحلي

 

أثبتت تهيئة المواقع للبحث المحلي “Local SEO” بأنها فرصة كبيرة لنمو الأعمال المحلية.

إن أهم نقطة في Local SEO هي الرسم البياني المعرفي أو ما يُسمى Knowledge Graph.

 

فما هو Knowledge Graph؟

عند قيامك بعملية بحث ما ستظهر لك في بعض الأحيان رسم بياني معرفي مثلما يظهر في الصورة، ويوفر لك هذا الرسم معلومات دقيقة جدًا ومفصلة حيث تكون كل المعلومات التي تطلبها مثل اسم الشركة وموقعها الجغرافي وأرقام للتواصل ورابط الموقع وغيرها من المعلومات أمامك مباشرة فلا تحتاج إلى إضاعة المزيد من الوقت في الاطلاع على نتائج البحث الأخرى.

 

 

4. زد من سرعة موقعك من خلال ضغط الصور:

 

زيادة سرعة موقعك من خلال ضغط الصور

 

تنبع أهمية سرعة موقعك ليس فقط لترتيب موقعك في جوجل بل أيضًا لتحسين تجربة المستخدم، وقد أعلن جوجل أن سرعة الموقع ستصبح عامل من عوامل ترتيب عمليات البحث على الهواتف الذكية.

وإن أفضل سرعة للموقع هي 3 ثواني، فاجعل ال3 ثواني هي هدفك الآن.

 

فكيف يمكنك البدء بتسريع موقعك؟

استخدم هذه الأداة Google’s PageSpeed Insights لتحديد المشاكل التي يعاني منها موقعك، و Google’s Test Your Site لفحص سرعة موقعك على الجوال، وستساعدك كل منهما على تحسين السرعة من خلال بعض التوصيات.

أما بالنسبة للصور ذات الحجم الكبير جدًا والتي تؤثر كثيًرا على سرعة موقعك يمكنك استخدام WP Smush Image Compression and Optimization إذا كان موقعك على الووردبريس، و Crush.pics إذا كان موقعك على شوبيفاي.

 

 

5. ركز في محتواك على الفائدة وليس على الكلمات الرئيسية:

 

google rankbrain

 

جوجل أصبح يستخدم خوارزميات أكثر تعقيدًا خاصة بعد تقنية RankBrain الذي لا يعتمد على الكلمات الرئيسية بل على المحتوى الذي تعرضه.

فإذا ترغب بالحصول على ترتيب أعلى في محركات البحث ينبغي عليك الآن التركيز على قصد عملائك والمحتوى الذي يريدونه بدلًا من الكلمات الرئيسية.

 

 

6. غير رسالتك التسويقية حسب حالة العملاء:

رسالتك التسويقية

 

 

التخصيص في مجال التسويق الرقمي مهم جدًا، ويعني أنك ستعمل باستمرار على تغيير رسالتك التسويقية وإعلاناتك وصفحاتك دائمًا بناءً على معلومات العملاء.

فيمكنك أن تغير الكلمات التي تستخدمها على أزرار البحث على الشراء على صفحة الهبوط لديك بناءً على شخصية الشخص المتوقع أن يدخل إلى هذه الصفحة.

 

هل اقتنعت بأهمية متابعة كافة التحديثات على الSEO، فينبغي عليك دائمًا أن تجعل استراتيجية الSEO محدثة باستمرار واطلع دائمًا على أحدث المقالات والمعلومات التي في المجال. يمكنك متابعة أحدث المقالات المتعلقة بالتسويق الرقمي من خلال الاطلاع على مدونة مزيان.