ضج الانترنت في الأشهر الأخيرة بإشعارات تغيير سياسية الخصوصية للكثير من المواقع ومنها جوجل وتحدث العديد من الأشخاص عن سياسة الخصوصية الجديدة GDPR وهي اختصارًا ل (General Data Protection Regulation) أي اللائحة العامة لتنظيم البيانات.

 

general data protection regulation

 

فما هي GDPR؟

 

باختصار هي عبارة عن قانون خصوصية صدر عن الاتحاد الأوروبي يمنح المواطنين الأوروبيين القدرة على التحكم في بياناتهم الشخصية على مختلف المواقع خاصة بعد فضيحة فيسبوك، ودخل هذا القانون حيز التنفيذ في 25 مايو 2018. ومن الجدير بالذكر بأن سياسية الخصوصية الجديدة لا تشمل فقط المواطنين في دول الاتحاد الأوروبي بل لجميع أفراد العالم.

 

يدور محور نصوص القانون على حماية بيانات المستخدمين حيث يضمن GDPR للمستخدمين حرية حماية وحفظ بياناتهم والتحكم بها كاملًا. فالشركات والمؤسسات يجب أن توضح وبكل شفافية كل المعلومات التي تجمعها من المستخدمين وأخذ إذن الأفراد في حال تغيير سياسة الخصوصية ويحق للشخص طلب معرفة كافة بيانته الموجودة لدى الشركة أو المؤسسة وطلب تعديلها أو حذفها من لدى الشركة نفسها ومن أي جهة أخرى قامت بمشاركة هذه البيانات معها. و يجب على الشركات والمؤسسات توضيح آلية اختيار المستخدمين ووضعهم في قوائم التسويق.

 

 

كيف ستؤثر GDPR على Google Analytics؟

 

بالتأكيد أحدث القانون وسياسية الخصوصية الجديدة بعض التغييرات على جوجل وعلى طبيعة الخدمات التي تقدمها للمسوقين، فعلى المسوقين الالكترونيين معرفة كيف ستؤثر هذه التغييرات والقوانين الجديدة على استخدامهم ل Google Analytics.

 

اتخذت جوجل بعض الخطوات وطرحت العديد من المزايا كي توافق الخدمات التي تقدمها خاصة على Google Analytics مع قوانين GDPR، ومن شأن هذه الميزات والتغييرات أن تؤثر على عمل المسوقين المعتمدين على Google Analytics.

 

 

يؤثر GDPR على Google Analytics من خلال:

 

1. تحليل والاحتفاظ بالبيانات واعادة الاستهداف:

 

من الخصائص الجديدة التي طرحتها جوجل كي تتماشى مع قوانين GDPR هي إمكانية حذف بيانات الأفراد في حال طلبهم ذلك، بالإضافة إلى ذلك أطلقت جوجل “إعدادات حفظ البيانات” التي تتيح لك التحكم بمدة الاحتفاظ ببيانات المستخدمين قبل حذفها تلقائيًا من قبل جوجل حيث أن الوقت الافتراضي للحذف الذي عينته جوجل هو 26 شهرًا. من شأن هذا التحديث إضعاف فرصة إعادة استهداف الأشخاص والتسويق لهم بناءً على اهتماماتهم والبيانات الأخرى لأنها لن تبقى طويًلا لديك على خوادم Analytics.

 

2.  سياسة الخصوصية و بيانات الكوكيز على موقعك:

 

ينبغي عليك الآن تغيير سياسة الخصوصية وبيانات الكوكيز على موقعك، فوفقًا ل GDPR يجب أن تكون سياسة الخصوصية مكتوبة بلغة واضحة وأن تجيب على بعض الأسئلة الرئيسية مثل: ما هي المعلومات التي ستُجمع ولماذا سيتم جمعها وكيف ستُستخدم وهل سيتم مشاركتها مع أي جهة أم لا. استخدم لغة سهلة تناسب الأطفال إذا كان موقعك مختصًا بالأطفال أو يتم زيارته من قبل الأطفال. أما إن كنت ستستخدم بعض النماذج والكوكيز على موقعك يجب عليك أيضًا أن توضح سبب استخدامها وكيف ستستخدم ولماذا.

 

اقرأ أيضاً: تحديث فيسبوك الأخير! لنتحدث عن قنبلة مارك القادمة

 

 

تأثير GDPR على قنوات التسويق الأخرى:

 

لا يقتصر تأثير اللائحة العامة لتنظيم البيانات GDPR فقط على Google Analytics بل يمتد تأثيره على كافة قنوات التسويق الأخرى نظرًا لتأثر الكثير من المواقع التي تُستخدم كمنصات للتسويق به مثل: جوجل وفيسبوك وأمازون وويكيبيديا وياهو وتويتر وانستجرام وغيرها.

 

ومن أنواع التسويق الأخرى التي تتأثر ب GDPR:

 

1. التسويق بالإحالة:

 

هناك بعض التغييرات التي ينبغي لك أخذها بعين الاعتبار إن كنت تستخدم التسويق بالإحالة للترويج والتسويق وتجمع بيانات من المستخدمين مقابل الحصول على خصم على منتج أو خدمة ما. لم تمنع قوانين GDPR التسويق بالإحالة ولا جمع البيانات عن طريقه إلا أنه يوجد شرط حول كيفية استخدام هذه البيانات، ويعني ذلك بأنك ستنتهك قوانين  GDPR إذا استخدمت البيانات التي جمعتها بهذه الطريقة لأغراض تسويقية.

 

2. التسويق عبر البريد الالكتروني:

 

إذا كنت تستخدم التسويق عبر البريد الالكتروني بصورة قانونية لإرسال فقط إيميلات للمسجلين في القائمة البريدية لديك وتقدم خاصية إلغاء الاشتراك منها بكل سهولة فلا داعي للقلق. أما بالنسبة للأشخاص الذين يشترون أو يبيعون قوائم جهات الاتصال أو لا يقدمون وصفًا واضحًا للمستخدمين عن سبب جمعهم للايميلات أو البيانات لاستلام البريد الالكتروني فانهم ينتهكون سياسة GDPR.

 

 

3. المحتوى المحمي Gated content:

 

تستخدم الكثير من الشركات Gated content مثل توفير بعض التقارير المجانية أو الفيديوهات أو أي نوع من المحتوى للحصول على تحويلات لجلب عملاء محتملين بحيث تكون البيانات التي يسجلها المستخدم عبارة عن مفتاح الدخول لهذا المحتوى.

 

لا يمنع GDPR ال Gated content لكن يطلب منك تقديم إثبات وتوضيح لأي بيانات ستقوم بجمعها من المستخدمين. فعلى سبيل المثال إن كنت ستجمع بيانات لتقدم محتوى محمي مثلًا ل ويبينار وتطلب من المستخدمين تسجيل إيميلاتهم ينبغي عليك أن توضح بأن الإيميل سترسل عليه رابط الويبينار.

 

تحفظ اللائحة العامة لتنظيم البيانات GDPR وسياسة الخصوصيات الجديدة بيانات المستخدمين وتسهل عليهم الأمور، لكنها تؤثر كثيرًا على عمل المسوقين خاصة للذين يستخدمون البيانات لأهدافهم الخاصة. إذًا ينبغي عليك كمسوق الكتروني قراءة جميع قوانين GDPR والالتزام بها كي لا تتعرض للمسائلة وحتى لا تعطل سير عملك.