هناك الكثير من الأشخاص وأصحاب الشركات يشكون دائما من قلة عدد القرّاء على مدوناتهم رغم أنهم يكتبون محتوىً قيمًا ومفيدًا وجديدًا أيضا، والبعض من الشركات لا يملكون أصلًا مدونة تعبر عن علامتهم التجارية.

قبل الحديث عن طرق زيادة عدد القرّاء على المدونة عليك عزيزي القارئ أن تدرك أن كل شخص لديه المقدرة على إنشاء مدونة والنجاح فيها ليس فقط الكّتاب والموهوبون في الكتابة. 

 

علامتك التجارية

 

فما هو التدوين لعلامتك التجارية؟

مصطلح التدوين والمدونة أصبح مرتبطًا بشكل كبير بالتسويق الالكتروني للعلامة التجارية للشركات، وخاصة ضمن التسويق بالمحتوى الالكتروني. فغالبا أصبح لدى معظم الشركات مدونات تنشر فيها محتوى للجمهور متعلق بمجال عملها ومفيد يعود على الأشخاص بالفائدة وعليها أيضا من خلال بناء الثقة بين العملاء المحتملين وعلامتها التجارية.

ومدونة الشركة يمكن استخدامها في عملية البيع بدون بيع وبناء الوعي بالعلامة التجارية والتأثير على قرار الشراء.

 

فلماذا يجب عليك أن تنشئ مدونة مرتبطة بعلامتك التجارية؟

كما ذكرنا سابقا يعتبر التسويق بالمحتوى من أكثر أنواع التسويق التي تعود بالفائدة عليك رغم أنه يأخذ بعض الوقت حتى ترى نتيجته، فيعتبر خطة استراتيجية طويلة الأمد نوعاً ما للحصول على أرباح.

 

وهذه هي بعض النصائح لزيادة التفاعل وعدد القرّاء على مدونتك:

 

1. انسَ قواعد الكتابة الأكاديمية:

 

writing

 

معظم كتّاب المدونات لا يستطيعون التغلب على القواعد الكتابية التي تعلموها خلال المدرسة والجامعة، فيضعون في ذهنهم أن المقال يجب أن يحتوي على مقدمة ومن ثم 5 فقرات على الأكثر ويبذلون جهداً في تحديد عدد الجمل التي يجب أن تكون في الفقرة لا أكثر ولا أقل وغيرها الكثير من القواعد التي تضر أكثر من أن تفيد.

فأنت تكتب للإنترنت والقرّاء الذين يتصفحون مدونتك وليس لمعلمك أو أستاذك الجامعي!

 

وهذه بعض النصائح الصغيرة التي ستساعدك بكل تأكيد:

• استخدم فقرات قصيرة، ولا تجعل القواعد هي التي تحدد شكل المحتوى بل انسيابية الأفكار هي التي تحدد ذلك.

• أحجام الخطوط المختلفة تسهل على القّراء عملية القراءة وتجذب اهتماهم لإكمال قراءة محتواك.

• ضع بعض الروابط من مدونتك التي تحمل لونًا مختلفاً يثير فضولهم ويزيد أيضا من التفاعل على مدونتك.

 

وهناك حقيقة ينبغي عليك أن تعرفها هي أن ليس كل من يدخل لقراءة محتواك في مدونتك يقرأه بشكل كامل بل غالبا قراءة سريعة للاطلاع على المحتوى بشكل عام. وهنا يأتي دورك كي تجذبهم للعودة وقراءة ما كتبت بتأني كي يستفيدوا من المحتوى الذي تقدمه وهذا يكون بسلاسة المحتوى وتتابعه وترابطه أيضاً.

 

2. اكتب ما يريدون قبل طلبه:

أنت أكثر شخص يعرف النقاط الحساسة حول منتجك أو خدماتك وتعرف جيدًا أن هذه النقاط هي الحلول التي يرغب بها العملاء المحتملون ويبحثون عنها.

ويمكنك عمل ذلك من خلال طريقة PSA ” “Problem, Agitate, Solution، وذلك يعني أن تعرض المشكلة التي هم يعانون منها ومن ثم تشعرهم بخطورة هذه المشكلة والحاجة الماسة للحصول على حل لها، وبكل تأكيد تقدم لهم الحل لهذه المشكلة.

وتعتبر هذه الطريقة من أفضل الطرق التي يمكنها أن تجذب القرّاء للقراءة وانتظار ما ستكتبه في الأيام اللاحقة.

 

اقرأ أيضاً: أفضل أنواع المحتوى الذي يجب أن تستثمر به الشركات

 

3. امضِ وقتًا أكثر في الكتابة:

كلما أمضيتَ وقتًا أكثر بالكتابة كلما كان ذلك أفضل بكثير، فكل دقيقة إضافية في البحث والتفكير والكتابة تزيد من قوة المقال وتزيد أيضاً من عدد الكلمات التي تكتبها.

فهل عدد الكلمات مهم؟ 

نعم، فكلما زادت عدد الكلمات التي تكتبها كلما كان ذلك أفضل لمحركات البحث وتساعدها في تصنيفك في المراتب الأولى.

 

4. لا تركز على الكلمات الدلالية “Keywords”: 

 

keywords

 

هناك الكثير من الخبراء الذين يظنون بأن الكلمات الدلالية هي كل شيء في المحتوى، لكن هناك أمور أكثر أهمية وفعالية أيضا. فيمكنك التركيز على قصد الباحث فبدلًا من أن تركز على الحصول على مرتبة عالية في محركات البحث بل ركّز على احتياجات الجمهور ولبّي رغباته واحتياجاته. 

ويعتبر المحتوى الذي يتضمن “كيف” هو المحتوى الأكثر طلبًا لدى الجمهور.

 

5. كن مبتكرًا:

لا تقلد فقط الآخرين بكل شيء فإن كان ما يشاهده الآخرون عندك ما هو فقط إلا صورة مقلدة عن علامات تجارية أخرى فلن يرغبوا بالاطلاع على المحتوى الذي تقدمه.

فاصنع لنفسك قالبًا مميزًا خاصًا بك بعيدًا عن التقليد والنسخ واللصق.

 

6. لا يقتصر الأمر على الكلمات فقط:

الكلمات وحدها غير كافية لتضعها داخل مدونتك، أرفق صورًا وفيديوهات وتحليلات وبيانات. فالمحتوى البصري مهم جدًا وعادة ما يُشاركه الآخرون بشكل أسرع.

ولا يتعلق الأمر فقط بالجمهور بل أيضا بجوجل الذي سيعمل على وضع محتواك في مرتبة أفضل.

 

7. جد طرقًا جديدة لنشر المحتوى:

لا تتوقف عن نشر المحتوى وتقديم ما يريده الجمهور منك، لكن يمكنك بكل تأكيد إيجاد طرق جديدة يمكنك الإشارة إليها من خلال المدونة.

التسويق عبر المؤثرين أحد هذه الطرق.

 

8. جمهورك المستهدف لا يتضمن الجميع:

 

الجمهور المستهدف

 

لا تفكر أن الجميع يرغب بقراءة محتواك وشراء الخدمات أو السلع التي تقدمها. جمهورك المستهدف هو الجمهور الذي سيرغب بقراءة المحتوى الذي تقدمه وينتظره أيضا، فإذا لم تعرف الجمهور المستهدف الخاص بك لن تعرف الجمهور الذي سيقرأ محتواك وبالتالي لن تستطيع الوصول إلى عدد قرّاء مناسبين كما ترغب.

فتحديد الجمهور المستهدف سيساعدك في تحديد جمهور الّقراء.

 

اقرأ أيضاً: كيف تحدد عميلك المحتمل وتدرس جمهورك المستهدف 

 

9. اخلق محادثات:

لا تُغلق التعليقات على المقال أو المحتوى الذي تنشره وتحدث مع القرّاء والجمهور وأجب عن أسئلتهم. فهذا من شأنه أيضا أن يزيد عدد الكلمات وستستفيد مدونتك على محركات البحث.

ويُضيف هذا أيضاً طابعاً اجتماعياً لعلامتك التجارية فيشعر الجمهور بأنهم يتحدثون مع بشر مثلهم ويزيد التفاعل والعلاقة القائمة بين العلامة التجارية والجمهور المستهدف.

 

اقرأ أيضاً: كيف تكتب محتوى خاص لـ Mobile-First Index؟

 

قد يأخذ منك الأمر بعض الوقت فلن ترى النتائج في يومٍ وليلة، لكن من المهم أن تبدأ من اليوم كي لا تتأخر عن منافسيك. اتبع النصائح السابقة ولا تترد بسؤالي عن أي شيء ترغب بمعرفته.